الفارس

البيت > قالوا عنه > الفارس

قالوا عنه | الفارس

الفارس

 

ها أنت مطالب بالإلتفاف على الصفحة البيضاء, تبحث عن مدخل إلى الكلام الصعب فتعجز, تكتب وتشطب, تمزق الورق وتكتب من جديد, ثم وبزفرة يأس مفاجئه, تحيط رأسك بيديك, وتقول: لا يا أبا الأمين ...ما هكذا كان الأمل.

     هي ذي الناصره بعد طول أمل ويأس وانتظار وعناد, تدخلها فلا يكون حارس روحها هناك, وتسأل: كيف تمكن توفيق زيّاد من الغياب؟ أمثله من يستطيع ذلك؟

     وتقول: لا,لا بد من التعامل مع الحقيقه مهما كانت جائره, فقبل سنه من هذه المكابده, ترجل أبو الأمين, رحل الفارس بعد ان ادّى الأمانه, دون إنذار مسبق, ودون مقدمات.. وتجيل نظرك في الورق المتنطع لمهمة الرثاء, فيستوقفك "الفارس" من الذي أطلق هذه الصفه عليه؟ ولا تحتاج إلى متابعه طويله لتكتشف انه الإجماع, فالجبل يكون قبل كل شيءثم يسميه الناس جبلا, وكذلك الفارس, وليس إلّا أن تتهجى مسيرته من صرخة الشاعر إلى صخرة البناء, حتّى ينتشر الجليل على مدى الذاكره المضرجه بالعطر والبطوله, وتنزل النصراويات إلى مرج بن عامر بمناديل خضراء بيضاء حمراء, ثم تكابر حين ترى السواد يجللهن, افلا تكتمل ألوان العلم الجميل الّا بعرس الشهادة المرير؟ واين؟ في طريق عودة توفيق زيّاد من رحلة المباركه وتهنئة النفس بإعلان السلطه الوطنيه الفلسطينيه.

     هو ذا الغياب الفادح, هو ذا الحضور الشامخ, أين سرحان العلي ليرى ويسمع؟ أين شهداء كفر قاسم ليحضروا عرس الوداع الأليم؟ وكيف لا تجتمع بور سعيد والجزائر عند وردة حمراء توضع فوق صدر الفارس الموسد في الناصره؟ فيرى الصدى من قلب يوم الأرض الى ساحة البلديه التي شهدت الجموع التي صانت العشب  فوق تراب الأسلاف, بهذا لا يضيء توفيق زيّاد كالكبريت لمرة واحده, وتبقى ناره في القلوب فخرا وحسره, ويبقى لفلسطين ان تبحث عن وسيلة فذه للعزاء.

     اتسائل الآن عن مكتب توفيق زيّاد وآخر الأوراق المتروكه عليه, هل كانت مسودة قصيدة جديده, أم مشروع قرار من رئيس البلديه؟

     وها أنت من جديد, تتحدث الى الصفحه وتتأمل ما تكتب, فلا ترى رثاء ولا تجد عزاء, وتستجير به ليخرجك من المأزق:

     أبا الأمين أغثني ان بي جبلا

     يمشي اليك, فأوصله الى الدار

     أبا الأمين, أغثني ان ناصرة

     من غير وجهك تعني جرح مشواري

     ولك الوعد والعهد أن يستمر المشوار

اخبارنا

نوم الغزلان

2017-10-31 08:32:30 | محمد علي طهالأديب محمّد علي طه يوقّع على كتابه الجديد ‘نوم الغزلان‘ في النّاصرة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 2017-10-30 14:13:11 - اخر تحديث: 30-10-2017 14:13

>> المزيد |